اهلاً و مرحباً بك في موقعنا
ادعمنا بالأشتراك في القناة وانضم الينا
•••••••••••••
U3F1ZWV6ZTI0NDkwNjg4MTJfQWN0aXZhdGlvbjI3NzQ0NTc0MjY4
recent
أخر الأخبار

43.73 بالمائة نسبة النجاح الأولية في شهادة البكالوريا 2019

حسب أرقام وزارة التربية بناء على التصحيح الأول
أفرز التصحيح الأول في امتحان البكالوريا لهذه الدورة، نسبة نجاح وطنية بلغت 43.73 بالمائة، فيما لم تتعد النسبة ببعض مراكز التصحيح 21.76 بالمائة حسب أرقام رسمية لوزارة التربية، بالمقابل تقرر احتساب أحسن العلامات التي يفرزها التصحيحان الأول أو الثاني، في حين أمر الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات رؤساء مراكز التصحيح بالتدقيق عند وضع علامات الممتحنين بعد انقضاء كل تصحيح لكي لا يضيع حق أي مترشح.

كشفت أرقام رسمية لوزارة التربية، اطلعت عليها “الشروق”، أن نسبة النجاح الوطنية في امتحان البكالوريا بناء على التصحيح الأول بلغت 43.83 بالمائة، فيما تباينت نسب النجاح بين ولاية أخرى، حيث تراوحت بين 21.76 و50 بالمائة، في انتظار تحديد النسبة الإجمالية الوطنية للنجاح بعد انقضاء التصحيح وبعد احتساب نتائج المترشحين وتسليمها لمراكز التجميع للإغفال.
كما تحدثت مصادر “الشروق” عن عديد أوراق إجابات الممتحنين،التي خضعت للتصحيح الثالث بعد ما تم تسجيل فارق في النقاط بين التصحيحين الأول والثاني، وقد تجاوز الأربع علامات، خاصة في مادتي الفيزياء والرياضيات، وأشارت إلى أنه تقرر احتساب أفضل علامة للمترشحين والتي يفرزها أحد التصحيحين الأول أو الثاني إذا كان الفارق لا يتعدى 04 علامات ويتراوح بين 01 و 02 و 03. كما أشارت إلى أن عملية التصحيح لهذه الدورة قد انقضت في ظرف جد قياسي لم يتجاوز الستة أيام بعديد المراكز، مقارنة بالسنوات الماضية لما كانت أيام التصحيح تتجاوز العشرة أيام.
ووجه الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، تعليمات لرؤساء مراكز التصحيح الـ71 الموزعة عبر كافة التراب الوطني، في مراسلة مؤرخة بتاريخ 6 جويلية الجاري، تحمل طابعا مستعجلا، يحثهم من خلالها على ضرورة تكليف نواب رؤساء مراكز التصحيح بالمراقبة الجيدة مع التدقيق في علامات الممتحنين عند القيام بحجز النقاط بعد انقضاء كل تصحيح، أي التصحيحات الثلاثة، مع ضبط الغيابات وحالات التخلي وتدوين حالات الغش سواء المسجلة على مستوى مراكز الإجراء أو التي يتم اكتشافها على مستوى مراكز التصحيح، عند اكتشاف أوراق إجابات متطابقة للتلاميذ شريطة الرجوع إلى ما يعرف “بمخطط الجلوس” لتأكيد أو إسقاط حالة الغش.
كما حمل الديوان رؤساء مراكز التصحيح ونوابهم مسؤولية أي خطأ قد يرتكب في حق المترشحين عند القيام بعملية حجز علاماتهم، لضمان حقوق التلاميذ كاملة دون أن يظلم أي أحد، فيما دعاهم إلى أهمية التنسيق مع رؤساء مراكز التجميع للإغفال من أجل تسوية كافة الوضعيات العالقة في الآجال المحددة، وكذا لاستكمال كافة الأعمال دون أي تأخير، من أجل تسليمها للمركز الوطني للإعلان عن النتائج، الذي سيقوم بدوره كاملا في نشر قوائم الناجحين في 20 جويلية الجاري عبر الموقع الرسمي لديوان المسابقات.


تعديل المشاركة
author-img

Taher

تعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق

    إرسال تعليق

    الاسمبريد إلكترونيرسالة

    تم الكشف عن مانع الإعلانات

    الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️